الأدب العربى

تحميل رواية حنين pdf ياسمين قنديل

 حينما تفشل في نسيان ما تود نسيانه وتعجز عن إصلاح جرحك ..
لا ترهق نفسك بتكرار المحاولات
دع جرحك يسير إلى جانبك ، جنبًا إلى جنب ولكن لا تعره اهتمامًا
لا تنصب عينيك عليه .. لا تستمع إلي أحاديثه
سر في طريقك ولا تلتفت ..
مع الوقت ستنسى وجوده تلقائيا .. ستنساه
سيحدث لك ما أردته مرارًا وتكرارًا دون تركيز منك
والزم الدعاء ..
سينصلح كل شئ بعدها”

روايه عندها كاريزما تقدر تخطف الواحد من اول مايقراها انه مايقدرش يسيبها من ايده الا لما يخلصها ولما يخلصها يزعل لانه اتعلق بيها .. اسلوب الكتابه سهل مش متكلف اطلاقا ..بالنسبالي البدايه احلى من النهايه .. مع اني بكيت في نهايتها.. كان نفسي يبقى في تفاصيل اكتر من كده كان نفسي وصف شكل الشخصيات يكون مفصل وأوضح شويه اكتر من كده .. الكتابات الحلوه اللي زي كده لازم تكون اكتر من ٤٠٠ صفحه بالنسبالي ٤٥٠ صفحه كانوا قليلين جدا .. وبالرغم اني شايفه اني كنت محتاجه تفاصيل اكتر لكن مش حاسه ان فيها حاجه ناقصه و محسيتش بالملل ابدا وانا بقراها بالعكس مكنتش عارفه اسيبها من ايدي كان فيها احداث متوقعه واحداث ابعد مايكون عن التوقع ! …من احلى الروايات اللي قرأتها برافو جدا

أول مرة أخلص رواية بالسرعة دي.. من كتر تشويق الأحداث مقدرتش أسيبها الا لما خلصتها في يومين.. على قدر الألم من أحداث الرواية على قدر الأمل في النهاية السعيدة.. عيطت كتيييييير وأنا بقرأها؛ مش عشان قلبي رهيف وبتأثر بسهولة بس، ﻷ وعشان لمست حاجات كتير جوايا…
ما أشد التشابه بيني وبين بطلة الرواية حنين.. ذكرتني بنفسي بكل تفاصيلها.. طفولتها وحالميتها وحبها وأحلامها الوردية ورقتها وطريقة تفكيرها وندمها ولومها لنفسها ومشاعرها وطريقة حياتها وحديثها لنفسها.. كأنها أنا!
دمتي مبدعة يا ياسمين وفي انتظار الرواية القادمة بكل شوق

 
السابق
تحميل كتاب مذكرات ثائر ساخر pdf ياسر قطامش
التالي
تحميل رواية جوازة بالتدبيس pdf حسناء محمود