in ,

تحميل رواية جميلة (أجمل قصة حب في العالم) pdf جنكيز إيتماتوف

حين تُذكر رواية «جميلة» للكاتب الروسي جنكيز إيتماتوف، يتبادر إلى الذهن وصف لويس أراغون للرواية بأنها «أجمل قصة حب في العالم». تدور أحداث الرواية في قرية نائية في سهول كازاخستان حيث تلتقي جميلة، التي تُدبّر أمورها اليومية والمعيشية بنفسها منذ رحيل زوجها للمشاركة في الحرب، بدانيار أو العسكري المصاب الوافد إلى القرية.

تنشأ بينهما قصة حب حارّة لا تشبه برودة القرية وصقيعها، ويتشاركان في تدبير حياة يومية قاسية في زمن الحرب إلى أن تُقرّر الهرب معه قبل عودة زوجها.
تُعدّ رواية “جميلة”- صدرت بالعربية عن دار الساقي، ترجمة هافال يوسف- من الروايات التي لم تسلبها السنون بريقها، بل ظلّت تحظى باهتمام القرّاء الذين يرون فيها حالة إنسانية خاصة وتجربة عاطفية هي شبه غائبة اليوم في عالمنا المعاصر..

بينما يقاتل زوجها بعيداً على الجبهة، تمضي جميلة أيامها في نقل أكياس الحنطة من البَيْدَر إلى محطّة القطار في قريتها الصغيرة في القوقاز، مع سعيد، شقيق زوجها الأصغر، ودانيار، الوافد الجديد إلى القرية، بعدما أُصيب في أرض المعركة. يراقب سعيد جميلة، المرحة والمفعمة بالحيوية، ودانيار الحزين المحبّ للعزلة، وما يجري بينهما من إعجابٍ متبادل. وفي الممر الجبلي الذي يقطعه الثلاثة يومياً، بعرباتهم المحمّلة بالحنطة، وعلى وقع الغناء الشجي الذي ينشده دانيار للوطن والأرض والجبال، سرعان ما تقع جميلة في حب دانيار، فتهرب معه قبل عودة زوجها، ليدرك الففتى الغضّ سيّد حقيقة الحب وجوهر السعادة… ….

تنطلق الرواية” من مشهد لوحة ليرسم لوحة سردية في 79 صفحة كانت كافية لينقل لنا حكاية عميقة عن الحب والحرب في الريف الروسي العميق، حتى لكأن الكاتب هنا نحّات يعمل معوله في الرخامة المحدودة، مؤمنا أن ضرب السرد كضرب المبرد في الخامة الثمينة، إذا أخطأ هدفه الدقيق أفسد الخامة/الرخامة كلها أو أصاب يده، لذلك يبدو الروائي حريصا على نحت جملته القصيرة البراغماتية وهو يسرد وهو يصف، ضمن برنامج سردي محكم يدفع العمل مع كل صفحة نحو رشاقة حكائية نادرة تجعل الرواية أشبه بقصيدة من قصائد بوشكين أو مقطوعة من موسيقى تشايكوفسكي.” الجزيرة

تحميل الكتاب

هل تريد الربح من الانترنت في وقت فراغك ؟ يمكنك الربح من علي هاتفك بكل سهولة إعرف كيف من خلال الرابط التالي

اربح من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *