in

تحميل رواية أنت في قلبي pdf محمد السالم

أردتُ أن أقول لك وداعًا، أن أضمك إليّ حتى أنسى نفسي فيك. ما كان لدي كلمات تكفي، ولا دمع. كل ما أردته في تلك اللحظة أن أقيم عزاءك في قلبي سريعًا، كما يفعل الهارب من أقدارٍ لم يشأ أن تأتي. أومض لك شمعةً، وأتلوى صلاوات الوداع والرحمة عليك، وأغلقني.. للأبد.

هذا الكتاب حاليا بالمكتبات وغير متوافر للتحميل بصيغة pdf

قريبا

تحميل الكتاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *